توقعات سوق العقارات في مصر 2024

sarah

تُعد العقارات أحد أهم القطاعات الاقتصادية، حيث تتميز مصر بوجود سوق عقاري نشط، وفريد ومتنوع، يُلبي جميع احتياجات المستثمرين، ويمكن معرفة مزيد من المعلومات حول التوقعات الحديثة للسوق، من خلال موقع فكرة.

توقعات سوق العقارات في مصر

شهد السوق العقاري ارتفاعًا كبيرًا في أسعار العقارات، خلال العامين الماضيين، وهذا أدى إلى زيادة الطلب على العقارات في البلاد، ومن المتوقع أن، يظل سوق العقارات في مصر مستقرًا، وجذابًا للمستثمرين، ويواصل الارتفاع والتقدم في المناطق التالية:

  • العاصمة المصرية القاهرة، وتحديدًا المناطق الحضرية المركزية، والأحياء الراقية (من 10 إلى 15%).
  • المناطق الساحلية والمدن الكبرى.
  • ولكن يمكن أن تنخفض أسعار العقارات في المناطق الريفية انخفاضًا بسيطًا.
توقعات سوق العقارات في مصر
توقعات سوق العقارات في مصر

توقعات الخبراء العقاريين لأسعار العقارات في مصر

ومن بعض هذه التوقعات، ما يلي:

  • توقع خبير التقييم العقاري “د. زكريا الجوهري” استقرار وتحسين السوق العقاري في النصف الثاني من 2024 عقب الانتهاء من الانتخابات الرئاسية، وشدد أن، إذا لم يرتقع السوق العقاري،  فـعلى الأقل سيكون في حالة من الاستقرار بعد الارتفاعات المتواصلة، التي نتج عنها إرتفاع مواد البناء، في الفترة الأخيرة.
  • وأعلن المهندس “فتح الله فوزي” نائب رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين ورئيس لجنة التشييد والبناء بالجمعية، أنه يتوقع أن مصر ستشهد حالة فريدة من الاستقرار في أسعار العقارات خلال عام 2024، مع إنخفاض بسيط في بعض المناطق.

العوامل التي قد تؤثر في أسعار العقارات في مصر بشكل عام

فـ هناك عوامل عامة، قد تؤثر على أسعار العقارات في مصر سواء بالارتفاع، او الانخفاض، ومنها:

الاستقرار الأمني والسياسي كلما شهدت مصر استقرارًا أمنيًا وسياسيًا، كلما اقبل المستثمرين على شراء العقارات، وبالتالي تزداد الأسعار، ولكن يتردد المستثمرين في الشراء في حالات الاضطرابات السياسية، مما يؤدي إلى انخفاض الأسعار.
التحديثات القانونية إذا وضعت الحكومة قوانين جديدة، يؤثر ذلك على السوق، ويُسبب تقلبات في الأسعار، وبالتالي يؤثر ذلك في عملية الاستثمار في العقارات، والشراء أو البيع.
توقعات سوق العقارات في مصر
توقعات سوق العقارات في مصر

العوامل التي قد تؤدي إلى ارتفاع أسعار العقارات في مصر عام

فـ يمكن تحديد عوامل ينتج عنها ارتفاع أسعار العقارات، ومن هذه العوامل ما يلي:

النمو السكاني ازدياد أعداد السكان في منطقة معينة، يؤدي إلى زيادة الطلب على العقارات، وبالتالي تزداد الأسعار.
النمو الاقتصادي بزيادة الازدهار الاقتصادي، تزداد فرص العمل للأفراد، وبالتالي يلعب هذا العامل دورًا هامًا في إرتفاع أسعار العقارات في مصر.
الأراضي القليلة المتاحة انخفاض المساحات الأرضية المتاحة للبناء، يزيد من التكاليف والطلب على العقارات المتاحة.
تأثير السياسات الحكومية انخفاض الضرائب أو تقديم التسهيلات المالية.
العوامل الخارجية ارتفاع أسعار المواد الخام، مثل الحديد والأسمنت، يزيد من تكاليف البناء وأيضًا قد يكون للأحداث العالمية، مثل الأزمات السياسية، والاقتصادية، تأثير سلبي على العقارات بعدم الاستقرار.

العوامل التي قد تؤدي إلى هبوط اسعار العقارات في مصر

يتأثر سوق العقارات في مصر ببعض العوامل التي تسبب هبوط الأسعار، منها:

زيادة العرض العقاري كثرة عدد المشروعات السكنية والتجارية، ينتج عنها تنافس أكبر بين المطورين العقاريين، ومن ثم تتراجع اسعار العقارات في مصر.
تأثير جائحة كوفيد19 للحد من انتشار الفيروس، تم فرض قيود حكومية، تسببت في توقف الكثير من الأعمال العقارية، ويمكن أن يستمر هذا التأثير.
زيادة التمويل العقاري يعني ذلك، زيادة في العرض، وبالتالي تراجع في أسعار العقارات.
ارتفاع التكاليف العقارية قد تضغط هذه التكاليف ( في المواد الخام، والأيدي العاملة ) على المطورين العقاريين، لخفض أسعار العقارات في مصر، وجذب المزيد من المستثمرين.
تباطؤ الاقتصاد تراجع القوة الشرائية لدى المستثمرين، قد ينتج عنه انخفاض في الطلب على العقارات، مما قد يضغط على أسعار العقارات، فـ تنخفض.

ورغم توقع، حالة التوازن هذه بين العرض والطلب التي تشهدها البلاد، واستقرار الأسعار، إلا أن يجب على المستثمرين تحليل السوق جيدًا، قبل اتخاذ أي قرار بالشراء أو البيع.