الوثيقة النبوية في المدينة المنورة 

شيماء شعبان سبع

سوف نتحدث في هذا المقال عن الوثيقة النبوية في المدينة المنورة من خلال موقع فكرة لقد كانت الوثيقة النبوية في المدينة المنورة أول قوانين وقواعد في الدنيا عموماً وتنص علي بعض القواعد والأسس التي تخص جميع جوانب الحياة بأكملها، وقد اهتم الكثير من الباحثين في البَحث عنها والقيام بدراستها لأهمية ما تحتوي عليه من دروس وقواعد تهم كل مسلم والأن سوف نعرض لك أيها القارئ قوانين ومبادئ الوثيقة النبوية في المدينه المنورة.

الوثيقة النبوية في المدينة المنورة  1

أهمية الوثيقة النبوية في المدينة المنورة : 

  • تعتبر الوثيقة النبوية في المدينة المنورة هي أول قواعد أساسية وثابتة في التاريخ البشري، وقد كان هناك العديد من اليهود و العرب لم يدخلوا في الإسلام  وجاء رسول الله صل الله عليه وسلم ونشر الاسلام وقد كان يراعي في وقت كتابة هذه الوثيقة انه يكتبها للمسلمين وغير المسلمين لكي لا يحدث خلاف فيتنفيذ قوانين هذه الوثيقة ويعيشون في سلام وهدوء.
  • فكانت هذه الوثيقة مهمة جداً للكثير من الناس سواء مسلم أو يهودي،  هدفها الأول هو التسامح الديني، ووجود مساواة بين سكان المدينه المنوره سواء كانت ديانتهم المسيحية أو اليهودية أو الإسلام.
  •  هذه الوثيقة تنص على شروط وأساليب تعامل المواطنين مع بعضهم البعض، ومن المعروف انه لم يتم كتابة الأحاديث النبوية والسيرة النبوية حتى بعد وفاة رسول الله صل الله عليه وسلم وظلت هكذا حتى مائة سنة من وفاة رسول الله صل الله عليه وسلم، وتم القيام بتجميع الوثيقة النبوية في المدينه المنوره لأهميتها للإنسان والتاريخ الإسلامي.

المصادر المتنوعة التي تم تسجيل منها الوثيقة النبوي في المدينه المنوره : 

لقد كانت الوثيقة النبوية في المدينة المنورة تحتوي على ما يقرب من 47 قانون، وكان لدراستها أثر كبير على سكان المدينة المنورة ، ومن المصادر المتنوعة التي تم تسجيل هذه الوثيقة منها : 

  • يقال انه هناك مستشارين ألمانيين هم أول من قدموا هذه الوثيقة.
  • العالم محمد حميد ساعد في إنتشار هذه الوثيقة في العالم الإسلامي.
  • كان أول من دون هذه الوثيقة هو محمد بن إسحاق.

نصوص وبنود الوثيقة النبوية :  

سوف نتعرف على بعض بنود الوثيقة النبوية في المدينة المنورة وهي: 

  • العيش في سلام وأمان كامل  بين جميع الفئات داخل المدينه المنوره.
  • حرية التعبد وضمان حرية الاعتقاد.
  • المساواة في جميع فئات سكان المدينه المنوره، ويمكنهم المشاركه في جميع جوانب الحياة المختلفة.
  • التسامح وهذا من ما نص عليه كلام الله القرآن الكريم.
  • أن يشارك اليهود مع المسلمين في الأنفاق أثناء الحرب ما داموا مشتركين في العيش داخل المدينه المنوره.
  • لا يخرج احد من المدينه المنوره إلا بإذن رسول الله محمد صل الله عليه وسلم.
  • لا يقوم مؤمن بقتل مؤمن مثله، ولا يتم نصر كافراً علي مؤمن.
  • يتم تعامل المؤمنين مع بعضهم البعض بالمعروف.
  • أن لا يعارض مؤمن مولى مؤمن أخر مثله.
  • ان يساعد المؤمنين بعضهم البعض في الأكل والشرب في سبيل الله.
  • وإن المؤمنين المتقين والمحسنين في رباط متين  ليوم الدين.
  • ان يقتنع المؤمنين انهم مهما اختلفوا فإنهم راجعون إلى الله عز وجل يوم القيامة.
  • أن يهود بني عوف أمة واحدة مع مسلمين ماداموا يعيشون داخل المدينه المنوره.
  • لكل من اليهود دينهم وللمسلمين دينهم ولا إكراه في دين الله .

في حالة وجود أى استفسار حول الوثيقة النبوية في المدينة المنورة ، نستقبل تعليقاتكم اسفل المقال عبر موقع فكرة .